الرئيسية/الطب النووي/الأورام و الغدد الصماء/فحص ميتا أيودوبنزيل جوانيدين (MIBG)

فحص ميتا أيودوبنزيل جوانيدين (MIBG)

أكمل القراءة ...

فحص ميتا أيودوبنزيل جوانيدين (MIBG) يساعد في تشخيص و تحديد أنواع محددة من الأورام مثل الورم الأروميّ العصبي ويحدد كذلك مدى إنتشار الورم في الأنسجة و العظام

❰❰ تعليمات الفحص للمريض

• هذا الفحص يتضمن التعرض لمادة مشعة.
• یجب أن تمتنع المريضة أو زوجة المریض (إذا كان المریض رجلاً) عن الحمل لمدة 3 أشھر بعد الجرعة الإشعاعیة، وفي حالة وجود حمل أو توقع وجود حمل الرجاء إبلاغ موظفي قسم الطب النووي.
• في حالة الرضاعة الطبيعية الرجاء إبلاغ موظفي قسم الطب النووي مع التوقف عن الرضاعة الطبيعية لأطفالك قبل موعد الجرعة بـ 3 أسابيع مع التوقف التام عن الرضاعة الطبيعية بعد الجرعة. يجب كذلك أن تتخلصي من الحليب بعد الجرعة.
لمدة 5 أیام، یجب أن تأخذ محلول لوغول تبدأ من الیوم الذي قبل الجرعة وتستمر 4 أیام بعد الجرعة.
• تجنب الأطعمة و المشروبات المؤثرة على الفحص المذكورة في القائمة الأخرى.
• تجنب الأدوية المؤثرة على الفحص المذكورة في القائمة الأخرى.
• لا یحتاج الفحص للصوم.
• لمدة 3 أيام بعد الحقن يجب أخذ مسھل دولكولاكس عند وقت النوم.
• یجب شرب كمیة كبیرة من السوائل لمدة 5 أيام بعد الجرعة وإفراغ المثانة البولیة باستمرار.
• تجنب الأطعمة و المشروبات التالية لمدة 14 يوماً قبل تلقي جرعة MIBG:
o المنتجات المحتوية على الفانيلا مثل الآيس كريم و الكولا و الكيك و الباستا
o المنتجات المحتوية على كاتيكولامين مثل الشوكولاتة و الكوكا و الجبنة الزرقاء
• الرجاء إيقاف* تناول الأدوية التالية قبل الفحص للمدة المحددة أدناه:
الدواء المدة الزمنية
ترامادول. أسبوعين
كوكايين. أسبوعين
أفيونيات المفعول. أسبوعين
مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (كابتوبريل أو إنالابريل). أسبوعين
مركبات شبيهة بالأمفيتامين (الدوبامين ، الدوبوتامين ، ميتارامينول ، إيزوبروتيرينول ، سالبوتامول ، تيربوتالين ، فينوتيرول أو زيلوميتازولين). أسبوعين
فينميترازين. أسبوعين
فينميترازين. أسبوعين
ميثيلفينيديت. أسبوعين
مازيندول. أسبوعين
فينفلورامين. أسبوعين
ديثيلبروبيون. أسبوعين
الأمفيتامين. أسبوعين
فينيلفرين (نيو سينفرين ، ألكونفرين ، راينيل وغيرها). أسبوعين
الايفيدرين. أسبوعين
السودوإيفيدرين (حالوفد ، سودافد ، سودرين وغيرهم). أسبوعين
فينيل بروبانولامين (مزيلات الاحتقان وغيرها). أسبوعين
حاصرات قنوات الكالسيوم (نيببيدين ، نيكارديبين ، أملوديبين). 3 أسابيع
جوانيثيدين. 3 أسابيع
بريتيليوم. 3 أسابيع
ريسيربين. 3 أسابيع
أميودارون. 3 أسابيع
حاصرات بيتا طويلة المفعول (لابيتالول ، ميتوبرولول). 3 أسابيع
دوكسيبين (أدابين, سينكوان). 3 أسابيع
لوكسابين. 3 أسابيع
اموكسابين / اموكسابين (أسيندين). 3 أسابيع
مابروتيلين (لوديوميل). 3 أسابيع
ترازودون (ديسيريل). 3 أسابيع
تريميبرامين ماليات (سورمونتيل). 3 أسابيع
إيميبرامين ومشتقاته ، بامول (توفرانيل ، إيمافات ، جانيمين ، بريسامين ، سك-برامين ، تيبيرامين). 3 أسابيع
بروتريبتيلين (فيفاكتيل). 3 أسابيع
أميتريبتيلين ومشتقاته (إيلافيل ، إندب ، إترافون ، تريافيل ، أميتريل ، إميتريب ، إنوفيل). 3 أسابيع
ديسيبرامين. 3 أسابيع
بوتيروفينون (دروبيريدول ، هالوبيريدول ، بيموزيد). 4 أسابيع
ثيوثيكسين. 4 أسابيع
ثيوكسانثين (مابروتيلين ، ترازولون). 4 أسابيع
الفينوثيازينات (كلوربرومازين ، بروميثازين ، فلوفينازين ، ثورازين ، كومبازين ، ميلاريل وغيرها). 4 أسابيع
* استشر طبیبك المعالج عن مدى إمكانیة إیقاف الأدویة والعقاقیر المذكورة قبل إجراء الفحص و استخدام عقاقیر بدیلة.

❰❰ السلامة من الإشعاع

هل فحوصات الطب النووي آمنة؟2020-12-08T11:53:50+03:00

فحوصات الطب النووي التشخيصية آمنة للجميع بإستنثاء النساء الحوامل إلا لضرورة طبية يحددها الطبيب، و من الأفضل مناقشة الفحص مع الطبيب لمعرفة الفوائد المرجوة من الفحص والبدائل المتوفرة، أو الإستفسار من أخصائي الطب النووي قبل الفحص.

هل من الضروري استخدام مئزر الرصاص؟2020-12-06T12:33:35+03:00

لا ينصح باستخدام مئزر الرصاص في فحوصات الطب النووي لأن النظائر المشعة المستخدمة عالية الطاقة، مما يجعل الإشعاع يمر مباشرة من خلال الشخص الآخر دون التفاعل مع أنسجته الحية. بينما استخدام مئزر الرصاص يؤدي إلى تبطئة الإشعاع مما يتسبب بإيداع طاقته في الجسم وتفاعله مع الأنسجة الحية.

هل هناك مخاطر من الإشعاع؟2020-12-08T12:23:06+03:00

تعد المخاطر من الجرعات التشخيصية ضئيلة مقارنة بالمخاطر الأخرى التي يتعرض لها المريض على مدى الحياة. وكذلك إن مقدار الجرعة الإشعاعية في أغلب الفحوصات التشخيصية أقل من الجرعة التي يتعرض لها المريض من الأشعة السينية و الأشعة المقطعية و أشعة الفلوروسكوبي.

ما هو الضرر المتوقع من التعرض للأشعة؟2020-11-24T13:34:59+03:00

عند تعرض الجسم للأشعة قد يحدث تلف في أحد الأنسجة والذي بدوره قد يضر بالحمض النووي أو الكروموسومات و التعرض لجرعة عالية من الأشعة يزيد من فرصة حدوث طفرات جينية. يعتبر تعرض الجنين في مرحلة التكوين لجرعات إشعاعية خطراً لما قد يسببه من حدوث تشوهات في أحد الأعضاء أو أضرار لا يمكن علاجها للجنين. و في حال كون الجرعة الإشعاعية عالية جدا، قد تتسبب في وفاة الجنين.

لكن يعتبر النشاط الإشعاعي المستخدم في الفحوصات التشخيصية في الطب النووي منخفضاً جدا على عكس العلاجات الإشعاعية التي يكون مقدار النشاط الإشعاعي فيها عالي وهذا ما يعطي التأثير المطلوب على الأنسجة أو الأعضاء عند العلاج بالإشعاع. ولهذا يجب خضوع المريضة لإختبار الحمل في حال الإشتباه أو كون الحمل غير مؤكد قبل بدء الجرعات العلاجية لحماية الجنين من خطر الأشعة.

هل يشكل المريض خطراً على عائلته؟2020-12-08T11:45:53+03:00

النشاط الإشعاعي في الفحوصات التشخيصية منخفض. ومع ذلك قد يُطلب من المريض المحافظة على مسافة متر تقريبا بينه وبين وأفراد عائلته لمدة زمنية يتم تحديدها من قبل أخصائي الطب النووي وذلك لحمايتهم من التعرض للإشعاع.

وفي المقابل عند العلاج بالنظائر المشعة فإن المريض قد يشكل خطراً على عائلته إن لم يتبّع تعليمات الوقاية من الإشعاع المعطاة له.

❰❰ مراجع

شارك هذه الصفحة, واترك رأيك حول الموضوع باستخدام وسيلة التواصل التي تناسبك

كبير أخصائيي الطب النووي في مستشفى حفر الباطن المركزي و مؤسس موقع نيوكليرمد و عضو اللجنة التنفيذية في الجمعية السعودية للطب النووي و التصوير الجزيئي.

اترك تعليقاً

اذهب إلى الأعلى